رياضة

كرة القدم تفرّق بين أولاد العم: حرب الجريء وبوشماوي تدخل مربّع كسر العظام

كرة القدم تفرّق بين أولاد العم: حرب الجريء وبوشماوي تدخل مربّع كسر العظام

07 اكتوبر 2020 22:20 طارق العصادي
يقول المثلي العربي "أنا وابن عمي على الغريب.." في استدلال على معاني التآزر وما شابهه، غير أن ذلك لا يبدو رديفا ولا مشابها لما يجري من مناكفات تستمر منذ سنوات بين الوجهين الرياضيين وديع الجريء وطارق بوشماوي..
 
تقاطعت السبل سابقا بالرجلين في تعاون كان جانبيا وبلغ أوجّه على هامش صعود بوشماوي الى تركيبة المكتب التنفيذي للفيفا، ومنذ ذلك الزمن تشهد العلاقة بينهما بعض الانحسار الذي تضخّم بمفعول السنوات ليصبح فتورا ثم قطيعة وان كانت غير معلنة وغطت عنها بعض الصور البروتوكولية التي فرضت حضورهما جنبا الى جنب في بعض الاستحقاقات الرياضية..
 
وطيلة السنوات الفارطة كانت الخفايا مجهولة لدى عموم الملاحظين خاصة أن المهادنة حضرت بينهما، فالجريء كان يصر على التهليل ل"ابن العم" كما يسمّيه ولا يعتبره خصما الا في مخيّلة البعض..وفي الطرف المقابل فان بوشماوي كان بطبعه نادر الظهور اعلاميا وشحيحا في الكلام وهذا ما خفّف من وطأة ما كان يمكن أن يحدث بينهما..
 
العلاقة شهدت منعرجا في ظل توزيع البعض للبطولات حول مدى قدرة هذا الاسم أو ذاك على خدمة كرة القدم التونسية، وحينها بات جليا أن الصراع كان على أشدّه سرا بين الرجلين، فتغيّر خطاب الجريء ولم يصبح وديعا بالاستدلال بالرابط الدموي والجغرافي بين ابني بنقردان وقابس، بل أن الرجل القوي خلال العشرية الأخيرة في كرة القدم التونسية صار يتحدث عن مفاضلة ومقارنة حول الطرف الذي خدم الكرة التونسية أكثر ومن اشتغل محليا وقدم جليل الخدمات للأندية وبين من اكتفى بالجلوس في برجعه العاجي، وفي المقابل فان بوشماوي رفض الرد لكنه يؤكد للمقربين منه ان الفرق والاطراف المعنية بملفات النزاعات قاريا ودوليا هي أدرى بمآثره وما أنجزه ولكنه لا يفضّل استعراض العضلات..
 
بعد كل ما سبق، يبدو أن الحرب الباردة لن تضع أوزارها سريعا بينهما بعد اشهار صريح للنوايا من قبل الرجلين قبل انتخابات الاتحاد الافريقي لكرة القدم المرتقبة في مارس من العام القادم ، فاذا ما كان جدار برلين تهاوى في ظرف عام ونصف من عمليات الهدم، فان غشاء المناورات بين هذين الاسمين لن ينزاح سريعا في ظل مستجدات تسير بسرعة الصوت وتقول ان المواجهة آتية لا ريب في ذلك.
 
وبعد تلميحات سابقة، كشف الطرفان طموحاتهما، فبوشماوي نزل بكل ثقله لمنافسة الملغاشي أحمد أحمد في رئاسة الاتحاد القاري وهو يرى أنه أهل للتحدي بعد الخبرة التي راكمها بين مبنيي الفيفا و"الكاف"، ولذلك حلّ طلبا لدعم الجامعة التونسية كشرط قانوني لا غنى عنه، وفي المقابل فان الجريء وبعد تشويق أصرّ على تمديد أنفاسه فانه حسم موقفه كما بلغنا بالتقدم لعضوية المكتب التنفيذي في الاتحاد الافريقي وهو ما اعتبره العديد من الملاحظين مهادنة وتكتيكا من رئيس الجامعة لقطع الطريق أمام ابن البلد خاصة انه كان قادرا على الانتظار مثلا لسنوات أخرى عوض هذه الخطوة التي ستفسح المجال شاسعا لأحمد أحمد..وهنا تحضر المصالح الضيقة ولا مجال لمنطق القرابة والى ما غير ذلك من أساليب التنويم التي انتهجها رئيس الجامعة في خطابه منذ البداية..وهنا لا بدّ من الاشارة الى أن شرارة الاختلاف تكمن في أن تقدم بوشماوي لترشحه قصد ترؤس "الكاف" مرتبط بتفويض ودعم من جامعة الكرة التي اختارت حسب أجدّ التسريبات دفع رئيسها الى خطة عضو بالمكتب التنفيذي، وفي حال ترشّح الجريء طبعا فانه لا يمكن آليا لاسم تونسي ثان دخول غمار الانتخابات حتى في سباق الرئاسة.
 
واذا ما كان الجريء يرى الأمر منطقيا وانه يحق له الحلم برفع سقف طموحاته بعد بلوغه درجة الاكتفاء والسيطرة التامة شمالا وجنوبا في تونس مستندا الى ما يعتبرها انجازات حقيقية، فان البعض بات ينعت ما ينتهجه رئيس الجامعة ب"جنون العظمة"، بما معناه أن الرجل بات يحارب على جميع الواجهات ويتحرك في كل الميادين ويتحكم في رقعة الشطرنج كما يشاء، اما بدعم قوي من أندية وقودها الضخ المالي والعفو عن الخطايا والتسهيلات في تقسيط الديون، أو بتموقع سياسي جيد جعل وديع باحثا عن كرسي رئاسة الحكومة كما راج قبل شهرين، أو حتى مستشرفا لمنصب أرفع بعد أربع سنوات ولا غلوّ في القول انه يبحث عن منصب الرجل الأقوى في البلاد بعد أن خيّل له ذلك وصورت له بعض النفوس الداعمة للغرور في مشهد رياضي مليء بالمتناقضات وصفقات المصالح والموازنات بمنطق اقتسام الكعكة، صورت له أنه قادر فعلا على التربّع في كرسي قصر وليس مبنى جامعة المنزه فحسب..
 
في المقابل وحتى لا يفهم تطرقنا الى خفايا تحركات الجريء بقطع الطريق، بأنه تبييض لبوشماوي أو اصطفافا وراءه، فلا بدّ من التعريج الى عدة هنات يتسم بها تعامل هذا الرجل الغامض في كرتنا، ومنها انه نادر التواصل، قليل الكلام وهذا "مكروه" في قطاع يستند الى قوة المحاججة ومتانة الاتصال والاقناع خاصة أن "خصمه الرياضي" يجيد التلاعب بالمفردات ومميّز في توظف ملكة الاقناع والاستدلال، وحتى ان كان "طارق باب مبنى الاتحاد الافريقي" نقيا من الخطايا ومدافعا شرسا في الخفاء عن مصالح كرتنا كما يقول هو ومريدوه، فلا بدّ له أن يظهر بوجه مكشوف للعلن لتوضيح الصورة وكشف ما يحصل من دسائس لقطع الطريق أمامه حتى يتبين الخيط الأبيض من الأسود وتتضح المعادلة جليا لجمهور الملاحظين، طالما ان العديد يصر على تصنيفه كفاعل قوي من أجل مصالح الترجي لا غير وهذا ما تنفيه مصادر أخرى تقول انه خدم سرّا وبلا ضجيج ملفات مختلف نوادينا وحتى منتخبنا في نزاع الجريء وحياتو قبل خمس سنوات..
 
وبين هذا وذاك، تبدو الصراعات متجهة الى مزيد التأجج خاصة مع وجود "ذباب الكتروني" شرع في التحرك وقيادة حملة تشويه تستهدف طرفا دون أخر، كما ان مصادر مطلعة تقول ان الحرب الباردة باتت تسبّب صداعا سياسيا ثقيلا في تونس بدليل أن خطوة وزير الرياضة كمال دقيش باستقبال بوشماوي قوبلت ببعض التحفظ والاحتراز في دوائر ساكن مبنى وزارة المنزه.
 
وعلى العكس فان وجوها سياسية أخرى دعت الى فتح الملف جديا ومحاولة ايجاد هدنة واتفاق يؤسس ل"سلام شجعان" بين ابني الجنوب..غير ان حديث الكواليس لا يوحي بانفراج بين رجل صدامي يجيد ادارة الصراعات وله نفس طويل أثبته سابقا، وبين اسم ثان يدرك حجمه وثقله ولا يدخل حربا خاسرة في رهاناته السابقة..فالى أين ستميل الكفة في صراع الجنوب-جنوب الذي دخل الى مربّع تكسير العظام ؟
 
07 اكتوبر 2020 22:20

المزيد

أولمبياد طوكيو / أسامة الملولي يخوض اليوم سباق ماراطون السباحة 10 كلم

يخوض البطل الأولمبي التونسي أسامة الملولي سباق ماراطون السباحة 10 كلم مياه حرة اليوم الأربعاء 4 أوت 2021 ابتداء من الساعة العاشرة والنصف ليلا بتوقيت تونس والموافق ...

04 اوت 2021 10:41

أولمبياد طوكيو / المصارعة التونسيّة سوار بوستة تنهزم أمام الأكرانيّة كيتا

انهزمت المصارعة التونسية سوار بوستة فجر اليوم الأربعاء 4 أوت 2021، أمام الأوكرانية Teyana Kit في الدور ثمن النهائي سيدات لوزن أقل من 57 كغ بالتثبيت بنتيجة 2-0.    وبذلك ...

04 اوت 2021 09:15

أولمبياد طوكيو 2020 / المصارعة مروى العمري تنهزم ضدّ السويديّة كاتارينا

خسرت المصارعة التونسية مروى العمري، فجر اليوم الثلاثاء، في ثمن النهائي مسابقة المصارعة سيدات وزن 62 كغ أمام السويدية كاتارينا هينا جوهانسون بنتيجة (5-1).   وبذلك ...

03 اوت 2021 08:49

جامعة كرة القدم تواصل غلق مقرّاتها إلى غاية يوم 22 أوت الجاري

أصدرت الجامعة التونسية لكرة القدم اليوم الإثنين، بلاغا جاء فيه أن مقرات الجامعة التونسية لكرة القدم والرابطات الوطنية والجهوية يتواصل غلقها الى غاية 22 أوت ...

02 اوت 2021 10:57

أولمبياد طوكيو / حصيلة اليوم الحادي عشر من المشاركة التونسيّة

دارت اليوم الإثنين 2 أوت 2021، منافسات اليوم الحادي عشر من المشاركة التونسية في أولمبياد طوكيو 2020 وفي ما يلي النتائج :   - الكاياك:   أنهى المنتخب التونسي للكاياك ...

02 اوت 2021 09:56