وطنية

سبعون سنة على تأسيس إتحاد حشّاد... أهمّ محطات المنظمة النقابيّة

سبعون سنة على تأسيس إتحاد حشّاد... أهمّ محطات المنظمة النقابيّة

20 جانفي 2020 10:58

تزامن ظهور الحركة النقابية في تونس مع إنتشار الفكر اليساري المنحاز للطبقات الكادحة في بلد يرزح تحت الإستعمار الفرنسي، في بداية عشرينات القرن الماضي.

 

ورغم محاولات محمّد علي الحامي في منتصف العشرينات والطاهر الحدّاد في بداية الثلاثينات الاّ أنها كانت محاولات محتشمة ولم يتبلور الفكر النقابي صلب مشروع وطني واجتماعي الاّ مع تأسيس فرحات حشّاد للاتحاد العام التونسي للشغل في 20 جانفي 1946.

 

اليوم تمرّ سبعون سنة على تأسيس اتحاد حشّاد،سبعون سنة من النجاحات والانجازات والإخفاقات والخيبات،رموز صنعوا مجد الاتحاد ومحطات كثيرة شهدتها بطحاء محمّد علي نحاول في المقال التالي الوقوف على أبرزها وأهمها تاريخيا.

 

تأسيس الاتحاد العام التونسي للشغل:

في 20 جانفي 1946 أشرف فرحات حشّاد على المؤتمر التأسيسي للإتحاد العام التونسي للشغل وانتخب فيه أمينا عامّا.

وقد تبيّن لحشّاد صاحب مقولة "لا يستحقّ الحياة من لا يدافع عن كرامته" ورفاقه المنخرطين أنّ هذه النقابة الفرنسيّة لا يمكن لها أن تخدم مصلحة العمّال الرازحين تحت الهيمنة الاستعماريّة والاستغلال الفاحش لذلك قرّر الانسلاخ منها وتكوين نقابة تونسيّة أي حركة نقابيّة ذات طابع اجتماعي ووطني تونسي.

 

 

الاتحاد وحركة المقاومة الوطنية في 1952:

بدأت المقاومة التونسية المسلحة ضد الفرنسيين بعمليات فدائية جريئة في جنوب تونس في 18 جانفي 1952.

 

وفشلت المساعي الدبلوماسية السلمية بين سنتي و1949 1952 في التوصل إلى تسوية بين قيادة الحركة الوطنية التونسية والحكومة الفرنسية. وعقدت الحركة الوطنية مؤتمرا سريا في 18 جانفي 1952 قررت فيه اسقاط الحماية واعتبار المعمرين الفرنسيين "جالية أجنبية".

 

وبعد إلقاء القبض على بورقيبة والهادي شاكر تحمّل حشّاد مسؤوليّة قيادة حركة المقاومة الوطنيّة وبسبب ذلك وقع اغتياله في 05 ديسمبر 1952 عصابة "اليد الحمراء".

 

وكان اغتيال حشّاد دافعا زاد من زخم المقاومة المسلحة واشتعال ثورة التحرير حيث أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل الإضراب العام في البلاد.

 

الاتحاد ودولة الاستقلال:

تبنّت حكومة الحبيب بورقيبة أو حكومة الاستقلال في 1956 خلال برنامجه الاقتصادي والاجتماعي ويعود هذا التّبنّي إلى أسباب عدّة لعلّ أهمّها أنّ الحزب الدّستوري الجديد يضمّ منذ مؤتمر صفاقس لسنة 1955 في مكتبه السياسي قياديين من القيادات النقابية العمالية وهما أحمد التليلي وعبد الله فرحات فضلا عن مساعدة الاتحاد العام التونسي للشغل للشّق البورقيبي ونجاحه في ذلك في صراعه مع الأمين العام للحزب الدستوري الجديد صالح بن يوسف وجماعته.

 

 

الأزمة النقابية لسنة 1978:

من أبرز الأحداث التي مرّ بها الاتحاد أحداث ما عُرف تاريخيا بأحداث "الخميس الأسود" يوم 26 جانفي 1978 الدامية التي هزت البلاد وأودت بحياة المئات من التونسيين وخلفت الآلاف من الجرحى إثر الاصطدامات العنيفة بين النقابيين وجماهير العمال المتظاهرين من جهة وقوات البوليس والجيش وميليشيات الحزب الحاكم"الحزب الاشتراكي الدستوري" الحاكم الذي كان أول من أشعل فتيلها لجر المتظاهرين والغاضبين لفوضى العنف قصد إقامة الدليل وإثبات التهمة على أن الإضراب العام الذي دعا إليه الاتحاد العام التونسي للشغل دفاعا عن استقلاليته وعن مصالح الشغالين ليس إضرابا مشروعا بل هو إضراب "تقوده خلفيات سياسية مشبوهة" و"عصيان مدني يهدد الأمن والنظام العام..".

 

في مثل هذا الجو تم تدبير الانقلاب على الاتحاد العام التونسي للشغل بقيادة الحبيب عاشور وتنصيب قيادة موالية للحكومة (التيجاني عبيد) ومحاكمة القيادة النقابية الشرعية.

 

أحداث الخبز:

في بداية الثمانينات ومع تدهور صحة الزعيم بورقيبة وفي خضم مطامح ومطامع رجال القصر ورجال النظام ،تدهورت الأوضاع اقتصاديا واجتماعيا وهو ما أدى إلى انفجار أحداث الخبز التي شاركت فيها قواعد الإتحاد العام التونسي للشغل بنشاط مقابل موقف غير واضح من قبل قياداته.

 

لكن هذا لم يشفع له وتمت محاولة تصفية الاتحاد نهائيا وحوكم الأمين العام الحبيب عاشور سنة  1985 (وهي المحاكمة الثالثة له بعد 1965 و1978) وكانت المحاكمات طريقة بورڨيبة المثلى لإبعاد كل من يراه خطرا على حكمه أو حزبه.

 

ويبقى الحبيب عاشور رمزا للاستقلالية في الإتحاد فرغم أنه كان مقرّبا من بورڨيبة .

 

بن علي وتدجين الاتحاد:

مع بداية حكم بن علي صعد إسماعيل السحباني إلى الأمانة العامة وكان قريبا من السلطة مساهما في تحجيم الدور النقابي في تونس، لكن النظام فتح ملف فساده المالي سنة 2000 وتم سجنه وعوّضه عبد السلام جراد الذي تجاوز خطّا أحمرا سنة 2004 من خلال مساندته لترشح بن علي في الانتخابات الرئاسية.

 

كما ساندت قيادة الإتحاد التوجه الليبرالي للحكومة وخصخصة بعض المؤسسات الوطنية دون اعتبار لحقوق الشغالين كما تم تجميد كل النقابيين الذين حاولوا التحرّك من أجل الدفاع عن حقوق الطبقة الشغيلة من أمثال عدنان الحاجي.

 

 

الاتحاد "الثائر":

كانت القواعد والكوادر الوسطي تساند الثورة بطريقة مكثفة وكانت المظاهرات تنطلق من المقرات الجهوية للإتحاد ويحتمي بها كل من يريد أن يهرب من بطش البوليس غير أن القيادة لم تتخذ موقفا واضحا بل ولم تساند الوقفة الاحتجاجية في 25/12/2010 في ساحة محمد علي.

 

الحوار الوطني:

بعد استفحال الأزمة السياسية في صيف 2013 تمت الدعوة لحوار وطني بين الأحزاب المتناحرة بمبادرة من الاتحاد العام التونسي للشغل لكن قاده الرباعي الراعي للحوار والفائز بجائزة نوبل للسلام عام 2015،وقد بدأ حوار وطني في 5 أكتوبر 2013 برعاية الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين بتونس وبدعم من الرئاسات الثلاث في تونس.

 

جائزة نوبل:

منحت جائزة نوبل للسلام لسنة 2015 للرباعي الراعي للحوار الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.

 

وثيقة قرطاج:

في 13 جويلية 2016، أمضى اتحاد الشغل وثيقة اتفاق قرطاج بإشراف رئيس الجمهورية الراحل الباجي قائد السبسي الى جانب الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ورئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وممثلين عن أحزاب نداء تونس والنهضة والإتحاد الوطني الحرّ وآفاق تونس وحركة مشروع تونس عن الإئتلاف الحاكم وحركة الشعب والمبادرة الوطنية الدستورية والحزب الجمهوري وحركة المسار الديمقراطي الإجتماعي عن المعارضة.

 

وثيقة قرطاج التي انبثقت عنها حكومة يوسف الشاهد الحالية. إلا أن شهر العسل لم يدم طويلا، إذ سرعان ما شقت الخلافات الائتلاف الحكام، إلى أن علق الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، العمل بالوثيقة، في ماي 2017.

 

(المصدر: صحيفة الصباح2016) 

20 جانفي 2020 10:58

المزيد

بشير اليرماني : مخزون الأدوية ضعيف في بعض الأصناف ولابدّ من التصدّي لتهريب عددٍ من الأدوية الحسّاسة إلى بعض الدول المجاورة

 أفاد الرئيس المدير العام للصيدلية المركزية بشير اليرماني، اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021، بأن المخزون الوطني من الأدوية لدى الصيدلية المركزية ضعيف في بعض الأصناف منها ...

20 سبتمبر 2021 13:09

نور الدين الطبوبي : أقول لمن يريد التدخّل في إتحاد الشغل وإختيار قياداته... أنتم تحلمون

 قال الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في كلمة خلال اشرافه اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021 على افتتاح مقر الجامعة العامة للنسيج و الملابس و ...

20 سبتمبر 2021 12:57

الوقفة رقم 432 / "الوطد" يدعو أنصاره إلى الوقفة الدوريّة للكشف عن حقيقة إغتيال الشهيدَيْن بلعيد والبراهمي

 دعا حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021, أنصاره  الى حضور الوقفة الدورية رقم 432 للمطالبة بكشف الحقيقة حول ملابسات اغتيال الزعيمين ...

20 سبتمبر 2021 12:45

تحيين تسعيرة كيلوغرام "الإسكالوب" والدجاج الجاهز للطبخ... التفاصيل

 أكد رئيس الغرفة النقابية الوطنية لمذابح الدواجن ومحوّلي اللحوم فتحي غريّب، اليوم الإثنين 20 سبتمبر 2021، أنه تم تحيين أسعار اسكالوب الديك الرومي والدجاج الجاهز ...

20 سبتمبر 2021 12:37

محسن حسن : الوضع الإقتصادي سيكون صعبًا جدًّا ولابدّ من إعلان حالة الطوارئ الإقتصاديّة والماليّة

أكد الخبير الاقتصادي محسن حسن اليوم الاثنين 20 سبتمبر 2021, أن العجز في الميزانية سيرتفع الى 19 مليار دينار وقد يرتفع الى اكثر من 20 مليار دينار وأضاف محسن حسن أنه يجب ...

20 سبتمبر 2021 12:25